<img height="1" width="1" style="display:none" src="https://www.facebook.com/tr?id=917864445612444&amp;ev=PageView&amp;noscript=1">
بواسطة: Antonino Cantone تشغيل Jun 15, 2020 6:13:17 AM
طباعة / حفظ كملف PDF
يشارك

الأنابيب الملساء تنقذ الأرواح: منع تشكّل الغشاء الحيوي الرقيق

 

الغشاء الحيوي الرقيق: القصة والمخاطر

يدرك أي مختص في مجال السباكة أن ما يحدث بداخل تلك الأنابيب أكثر بكثير مما يتصور معظم الناس. وفي حين أننا قد نفترض أن هناك فرصة ضئيلة لتشكّل الغشاء الحيوي الرقيق داخل نظام توزيع مياه جديد في أي وقت قريب، في بعض البيئات الرطبة يمكن أن تتشكّل البكتيريا وتتكاثر في غضون ساعات قليلة. ويمكن أن يحدث ذلك بداخل أنظمة توزيع المياه أيضاً. وهذا ما يجعل من المهم معرفة ما يحدث بداخل تلك الأنابيب والمخاطر المرتبطة بذلك.

ينمو الغشاء الحيوي الرقيق في البيئات المائية. تتعرّف البكتيريا الميكروبية على الأسطح الرطبة وتلتصق بها. وقبل انقضاء وقتٍ طويل، تكون البكتيريا قد انتشرت على السطح الداخلي للأنبوب وأخذت في النمو والتكاثر. وما يترشّح من هذا السطح اللزج الشبيه بالغراء يمكن أن يؤدي إلى عدوى وأمراض خطيرة.

على سبيل المثال، يمكن أن تتسبب البكتيريا الفيلقية عند استهلاكها بالإصابة بأنفلونزا خفيفة أو حتى الالتهاب الرئوي. ويمكن أن تتسبب البكتيريا الزائفة بالتهابات في الرئة والدم. ويمكن أن تسبب البكتيريا القولونية أمراض حادة في الجهاز الهضمي. ولحماية العملاء وأسرهم من خلال تقليل فرص تشكّل الغشاء الحيوي الرقيق، يمكن للسبّاكين تقليل فرص عرقلة مرور المياه داخل الأنبوب.

 

إنشاء وصلة

عند تركيب نظام لتوزيع المياه، سوف تظهر حاجة إلى استخدام الوصلات. وتوفر فلوڠارد CPVC وصلات وأنابيب ملساء أكثر، وذلك بفضل المادة الأقوى التي صنعت منها. إذ تحتوي مادة كلوريد البولي فينيل CPVC المتينة والتي تدوم طويلاً على مستويات عالية من جزيئات الكلور التي تحيط بالجزيئات البلاستيكية وتحميها من التشقق ودخول المياه إليها. والذي يساعد على إبقاء سطح الأنابيب سليماً وأملس. وبذلك تزيد فرصة عبور البكتيريا عبر الأنابيب قبل أن تحظى بفرصة للالتصاق والنمو.

ولكن هناك طريقة إضافية يمكن من خلالها للسبّاكين تحمل مسؤولية بناء بيئات أكثر أماناً في المنازل. ويكمن الجواب في سلاسة عملية التركيب نفسها.

محاربة الغشاء الحيوي الرقيق من الداخل

يمكن تقليل تشكّل الغشاء الحيوي الرقيق في مرحلة توصيل الأنابيب ببعضها باستخدام لحام الأسمنت المذيب. والذي يؤدي إلى خلق وصلة ملساء أكثر من داخل الأنبوب، عن طريق صهر القسمين المستقلين معاً على المستوى الجزيئي، وتشكيل رابط قوي وسطح داخلي أملس أكثر، وبالتالي الحفاظ على تدفق المياه بشكل صحي.

وفي حين أن أنابيب PPR تبقى خياراً شائعاً بين السبّاكين، فإن صهر قسمين من أنابيبها يشكل عقدة حول السطح الداخلي؛ وهي بمثابة دعوة مفتوحة للغشاء الحيوي الرقيق للالتصاق والنمو. وبينما تساعد أنابيب CPVC في حماية أصحاب المنازل من مخاطر الغشاء الحيوي الرقيق، هي تساعد السبّاكين على حمايتهم بطرق أخرى أيضاً.

 

الأنابيب الملساء تنقذ الأرواح... بما في ذلك السبّاكين

بفضل لحام الأسمنت المذيب، تتم متابعة العملية من خلال وضع الأسمنت المذيب بكل سهولة وترك الوصلة المحكمة لأنابيب CPVC تقوم بالباقي. أثناء تركيب  الأنابيب الخضراءPPR، يكون هناك حاجة لاستخدام معدات لحام حرارية متخصصة، مما قد يخلق بيئة عمل أكثر خطورة، ناهيك عن خطر التعرض للصعق الكهربائي. عدم الحاجة لأدوات اللحام بالحرارة يعني عدم الحاجة لتعريض المزيد من السبّاكين أنفسهم للخطر من أجل إيصال مياه نظيفة وصحية إلى المنازل.

 

خط الدفاع الأخير للسبّاكين

تتميّز عملية التركيب بالسرعة والفعالية من حيث التكلفة، لذلك ليس عليك الانتظار طويلاً لتبدأ بالاستمتاع بمزايا أنابيب فلوڠارد CPVC. توفر فلوڠارد CPVC للأنابيب والوصلات المشورة والدعم بانتظام حول استخدام أنظمة CPVC في مجال عملك بكفاءة.

حين نتحدث عن مخاطر المياه غير الآمنة، فإن الغشاء الحيوي الرقيق ما هو إلا البداية. لكن مع توفر مواد قوية وعالية المقاومة وطرق تركيب ذكية متاحة لنا، يمكن للسبّاكين تحمل مسؤولية أكبر تجاه توفير مياه نظيفة وآمنة لعدد أكبر من العائلات.

 

انضم إلى النشرة الإخبارية للحصول على المشورة والأخبار التي يتم تسليمها إليك مباشرةً!