<img height="1" width="1" style="display:none" src="https://www.facebook.com/tr?id=917864445612444&amp;ev=PageView&amp;noscript=1">
بواسطة: Antonino Cantone تشغيل May 7, 2019 1:00:00 AM
طباعة / حفظ كملف PDF
يشارك

الانابيب البلاستيكية وأشعة الشمس: كيف تقاوم أنابيب CPVC الأشعة فوق البنفسجية؟

يجب على مالكي المنازل وعمال السباكة أن يتوخوا الحذر من التأثيرات الضارة التي يمكن أن تُحدثها الأشعة فوق البنفسجية على مواد الأنابيب.

تولد الأشعة فوق البنفسجية الأيونات الحرة في المواد الترموبلاستيكية او اللدائن الحرارية.  يُمكن للأيونات الحرة أن تبدأ في تكسير بعض المواد الترموبلاستيكية مثل البولي بروبلين كيميائيًّا عند تعرضها للأشعة فوق البنفسجية. ويؤدي ذلك إلى اضعاف تركيبة مواد الأنابيب كما يقلل من عمر استخدامها. 

ولحسن الحظ، لا تتأثر أنابيب فلوڠارد CPVC بالأشعة فوق البنفسجية وأشعة الشمس. وسوف نتناول أدناه تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الأنابيب المصنوعة من اللدائن الحرارية، ونشرح كيف تم تصميم فلوڠارد CPVC خصيصيّ من أجل تحمل تلك الآثار. 

 

تأثيرات الأشعة فوق البنفسجية على بعض أنابيب البلاستيكية

تولد الأشعة فوق البنفسجية أيونات حرة شديدة التفاعل، ويمكن أن تتسبب بتغييرات غير مرغوب فيها داخل المادة.

وتعاني أنابيب PPR من تلك المشكلة لأن هيكلها الجزيئي عرضة بشكلٍ خاص لهجوم الأيونات الحرة. وتميل أنابيب  PPR أيضًا إلى أن تكون أكثر شفافية من أنابيب CPVC، وهذا يعني أن الأشعة فوق البنفسجية ليست قادرة على مهاجمة السطح الخارجي للأنبوب فحسب، بل أيضًا قادرة على أن تتسبب في تكون الأيونات الحرة والتسبب بأضرار جزيئية داخل جدار الأنبوب.

وبعد التعرض الطويل للأشعة فوق البنفسجية، تتحلل المادة، مما يتسبب في إضعاف جدران الأنابيب. وعلى الرغم من أن التأثيرات قد لا تكون ملحوظة على الفور، إلا أن الضرر الصغير قد يؤدي إلى حدوث تسريبات أو تلف مبكر. 

وعلى العكس من ذلك، فإن الأشعة فوق البنفسجية والأيونات الحرة التي تنتجها لا تأثر على أنابيب CPVC. وقد قام قسم الهندسة الميكانيكية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بإجراء دراسة لاختبار عينات من أنابيب CPVC المصنعة محليًّا في الظروف الجوية القاسية في السعودية. 

وبعد التعرض للأشعة فوق البنفسجية لفترات تصل إلى 9 أشهر، أظهرت النتائج أن أثر الأشعة فوق البنفسجية على المواد محدود جداً. وكان التغيير الوحيد في المادة هو تغير اللون، والذي يعد في الواقع جزءًا من عملية التفاعل الطبيعية للمواد ولا يضر بالأنبوب. 

 

كيف تقاوم فلوڠارد CPVC تأثيرات الأشعة فوق البنفسجية

لا تحتوي أنابيب فلوڠارد CPVC على نفس نقاط الضعف الموجودة في أنابيب PPR؛ حيث أن المستويات المرتفعة من الكلور تجعل أنابيب CPVC أكثر مقاومة للتلف الناشئ عن الأيونات الحرة مقارنةً بأنابيب PPR. كما تضاف بعض المواد الخاصة لمادة ال CPVC خلال التصنيع لحمايتها من الأشعة فوق البنفسجية. وتتكون تلك الإضافات من الكربون الأسود وثاني أكسيد التيتانيوم، المعروفة على نطاق واسع كعوامل ممتازة للحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

على الرغم من مقاومة فلوڠارد CPVC للأشعة فوق البنفسجية، إلا أننا نوصي ايضاً بتجنب تعرضها المباشر للأشعة فوق البنفسجية قبل وخلال عملية التركيب. فيجب تغطية الأنابيب بغطاء غير شفاف أو تخزينها في منطقة مظللة حتى يتم تركيبها. ويجب تجنب احضار الأنابيب إلى الموقع الا عندما يراد تركيبها.

كل ذلك ضروري للمحافظة على مرونة المواد أثناء التركيب والمحافظة على قدرتها على تحمل قسوة الاستعمال خلال تلك المرحلة.

 

هل ترغب في معرفة المزيد عن أنابيب ووصلات فلوڠارد CPVC؟

هل لديك أسئلة، أو تبحث عن المزيد من المعلومات بخصوص قدرات أنابيب ووصلات فلوڠارد CPVC؟ اتصل بفريقنا من الاستشاريين المتخصصين في أنظمة الأنابيب.