<img height="1" width="1" style="display:none" src="https://www.facebook.com/tr?id=917864445612444&amp;ev=PageView&amp;noscript=1">
بواسطة: Antonino Cantone تشغيل Sep 25, 2018 2:24:00 PM
طباعة / حفظ كملف PDF
يشارك

كيف تغلبت إحدى الجامعات على تحديات التصميم الفريدة باستخدام أنابيب ووصلات فلوڠارد؟

تمّ الإعلان في عام 2004 عن أول جامعة نسائية في المملكة العربية السعودية؛ وهي جامعة الرياض للبنات، ثم أعيد تسمية الجامعة في عام 2008 لتصبح "جامعة الأميرة نورة  بنت عبد الرحمن"، وقد أعلنت الجامعة عن إنشاء المبنى الجديد لأضخم مؤسسة نسائية حديثة للتعليم العالي في العالم. وبتكليف من وزارة المالية السعودية، أُسند المشروع إلى شركة دار الهندسة لتصميم البناء والإشراف عليه، مع التكليف بمسؤولية فهم متطلبات المساحات بالمبنى، والدور الذى يمكن أن تؤديه في تشكيل الجيل القادم من النساء.

 

المشروع يطرح تحديات فريدة من نوعها

كانت تصميمات الجامعة وخدمات الحرم الجامعي واسعة النطاق، تشمل 8 كليات أكاديمية، و6 كليات للعلوم الصحية، ومختبرين للأبحاث الطبية، ومستشفى يتسع لـ 600 سرير (مساحة مبنية قدرها 99,733 متر مربع)، ومكتبة مركزية، ومنشآت رياضية، وأماكن سكنية لأعضاء هيئة التدريس والموظفين.

صمم الفريق نظامًا عاليًا ذا مسار مزدوج للسكك الحديدية، يمتد بطول 11.85 كم، لتسهيل تنقل الطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس في أنحاء الحرم الجامعي. وقد قاموا ببناء الجامعة - من خلال العمل الجماعي- باعتبارها واحة للثقافة والتعليم،  تتميز بأنظمة أنابيب المياه وأنظمة التبريد وتكييف الهواء التي يمكن أن تستوعب احتياجات 60,000 طالب. 

كانت دار الهندسة - عند تكليفها بمثل هذا العمل الضخم- بحاجة إلى تجميع فريق يسمح لها بالتركيز على جميع جوانب التصميم والبناء لمختلف أنواع المباني. وكان المشروع الأكبر هو المركز الطبي الذي يمتد على مساحة 130 ألف متر مربع ويتسع لـ 700 سرير، وقد أسهم حجم المبنى الرئيسي ومستوى تعقيده في أن يستحوذ على أكبر قدر من التركيز في إطار مشروع الحرم الجامعي.

وكانت إحدى القرارات الرئيسية للفريق هي اختيار نظام الأنابيب المناسب. ونتيجة الحاجة إلى مادة أنابيب موثوقة توفر مقاومة للكلور وعامل تطهير عند تفريغ الخط، فقد اختار الفريق أنابيب فلوڠارد CPVC، وقد تمثلت العوامل التي جعلت قرار الفريق أكثر إيجابية، في توافر منتج فلوڠارد والقدرة على توصيله بكميات هائلة، وسهولة تركيبه.

 

مميزات اختيار أنابيب ووصلات فلوڠارد 

إن مشروعًا بمثل هذا الحجم يتطلب الاهتمام حتى بأدق التفاصيل، وقد أثبتت أنابيب فلوڠارد CPVC أنها أفضل خيار بين المنافسين من حيث تجنب خطر انهيار الأنابيب والحفاظ على مقاومة نمو البكتيريا. وقد استوفت فلوڠارد متطلبات المشروع بدءًا من توافر المنتج وسهولة التركيب، حتى مقاومة الأغشية الحيوية والموثوقية المؤكدة، كما أنها نجحت في مواجهة المخاوف المتعلقة بخدمات الحرم الجامعي لسنوات قادمة.

وقد حصل المشروع على شهادة LEED (الرائدة في الطاقة والتصميم البيئي) عن إنجازاته. وأعرب المهندس محمود البكري، المهندس والمدير، عن امتنانه الكبير لنظام أنابيب فلوغارد.

قال محمود البكري: "نحن نؤمن أن أنابيب فلوڠارد CPVC هي الخيار المثالي والأكثر ملاءمة للتركيب في أي مشروع يسعى إلى تحقيق سمعة جيدة، ونجاح واحترافية". 

للحصول على مزيد من المعلومات حول الكيفية التي يمكنك من خلالها التغلب على التحديات التي يفرضها التصميم باستخدام نظام أنابيب فلوڠارد CPVC، اتصل بفريقنا من الاستشاريين المتخصصين في أنظمة الأنابيب.