<img height="1" width="1" style="display:none" src="https://www.facebook.com/tr?id=917864445612444&amp;ev=PageView&amp;noscript=1">
بواسطة: Antonino Cantone تشغيل Apr 30, 2019 1:00:00 AM
طباعة / حفظ كملف PDF
يشارك

كيف يعمل الكلور وأنابيب فلوڠارد CPVC معًا لتوفير مياه نظيفة وآمنة؟

ما هي المادة الكيميائية الأكثر أهمية لتعقيم المياه وجعلها صالحة للشرب والاستعمال؟  الكلور. 

توضح دراسة أجرتها المجلة العلمية الأمريكية "مجلة ساينتفك أمريكان" كيف يقتل الكلور والمركبات المشتقة من الكلور مجموعة كبيرة ومتنوعة من الميكروبات المسببة للأمراض المنقولة بالمياه"، ويساعد ذلك بالقضاء عمليًّا على تفشي الأمراض المنقولة بالمياه في الولايات المتحدة والبلدان المتقدمة الأخرى. ويوضح الرسم البياني الوارد أدناه انخفاض حمى التيفوئيد منذ بدء استعمال الكلور:

 

chlorination-chart

 

إن إمدادات المياه في منزلك سوف تحتوي، بدرجات متفاوتة، على معدلات متفاوتة من الكلور، وذلك يعني أن المياه آمنة. لكن يمكن أن يسبب الكلور مشاكل أيضًا في نظام السباكة، تتمثل على وجه التحديد في تآكل مواد الأنابيب عند تعرضها له.

 

كيف يسبب الكلور حدوث تآكل في مواد الأنابيب

للكلور أثر كبير على الحد من نمو البكتيريا والميكروبات في إمدادات المياه، ولكن لها ايضاً اثر سلبي على بعض مواد الأنابيب مثل أنابيب  البولي بروبلين PPR .

يتحول الكلور، عند إضافته إلى المياه لتطهيرها، إلى حمض الهيبوكلوروز – وهو مؤكسد قويّ قادر على كسر الروابط الكيميائية للمادة.

وتكمن المشكلة في استخدام أنابيب PPR لنقل المياه الصالحة للشرب في أن بنيتها الكيميائية الأساسية محاطة بجزيئات صغيرة من الهيدروجين. وهذه الجزيئات غير قادرة على مقاومة حمض الهيبوكلوروز، مما يؤدي إلى تآكل الأنبوب. و يبدأ البلاستيك بالتآكل من الداخل، فتضعف قدرة النظام على مقاومة الضغط ويفشل بعد حين، وقد يؤدي التآكل في بعض الاحيان إلى انسداد النظام بسبب رواسب البلاستيك المتآكل.

وفي الآونة الأخيرة، تضاعفت هذه الآثار من خلال إستعمال ثاني أكسيد الكلور (شكل معدل من الكلور) كبديل لتطهير إمدادات المياه. فهو لا يحتوي على اي اثار جانبية ولا ينتج عنه اي مواد مسمة أو مسببة للسرطان، إلا أنه شديد التفاعل ويمكن أن يؤذي كثيراً أنظمة السباكة التي تتكون من مواد كالبولي بروبيلين PPR، او البولي اثيلين، او البولي بوتين.

 

ما سبب مقاومة أنابيب CPVC للكلور

على عكس أنابيب PPR، فإن أنابيب CPVC مقاومة لآثار الكلور وثاني أكسيد الكلور المستخدم لتطهير المياه الصالحة للشرب.

فبدلًا من جزيئات الهيدروجين التي تحيط ببنية الأنبوب الأساسية للمواد البلاستيكية الأخرى، نجد أن أنابيب CPVC محمية بواسطة جزيئات الكلور الكبيرة. إن التعرض المكثف لتدفقات المياه المعالجة بالكلور لن يكون له أي تأثير– أو ربما تأثير طفيف جداً- على الأنابيب.

 

تحافظ أنابيب فلوڠارد CPVC على سلامة المياه

تمتلك أنابيب فلوڠارد CPVC القدرة على مقاومة الكلور وثاني أكسيد الكلور الموجود في إمدادات مياه الشرب بشكل أفضل بكثير  بالمقارنة بأنابيب PPR. ويمكن لمن يستعملون أنظمة أنابيب فلوڠارد أن يطمئنوا من أن استخدام الكلور لتطهير إمدادات المياه، لن يكون له أي أثر سلبي على أنظمة أنابيب المياه.

كما أن أنابيب CPVC أيضًا تقاوم تراكم الجراثيم. وهي ذات سطح أملس، وهو ما يجعل تراكم البكتيريا الضارة عليها أمرًا صعبًا. وهذا يعني أن أنابيب CPVC لا تقاوم تدفقات المياه المعالجة بالكلور فحسب، ولكنها تحتاج أيضًا إلى كمية أقل من الكلور لتظل صحية.

وأخيرًا، فقد أدرجت الوكالات الدولية الرئيسية، أنابيب فلوڠارد  CPVC للاستخدام في إمدادات مياه الشرب واستعمالات أنابيب المياه السكنية، بما في ذلك مؤسسة العلوم الوطنية الدولية (NSF)، وكيوا (Kiwa)  والمخططات الاستشارية لتنظيم المياه (WRAS).

للاستفسار عن استخدام أنابيب فلوڠارد CPVC في أنظمة أنابيب المياه بالمنشآت السكنية،  اتصل بفريقنا من الاستشاريين المتخصصين بأنظمة الأنابيب.