<img height="1" width="1" style="display:none" src="https://www.facebook.com/tr?id=917864445612444&amp;ev=PageView&amp;noscript=1">
بواسطة: Antonino Cantone تشغيل Nov 19, 2019 2:00:00 AM
طباعة / حفظ كملف PDF
يشارك

CPVC وأهمية نعومة سطح الأنابيب

يجب على المهندسين والخبراء في المملكة العربية السعودية الإخذ بالاعتبار العديد من المتغيرات لضمان جودة وأداء أنابيب ووصلات نظام السباكة. فلا ينبغي التقليل من أهمية الأسطح الداخلية الملساء للأنابيب وأثرها على توصيل مياه الشرب الامنة. تعتبر نعومة السطح عاملاً أساسيًا في منع تكوين الأغشية الحيوية ويجب أن تمثل جانبًا حاسمًا عند اختيار مادة الأنابيب لمنزلك.

يتشكل الغشاء الحيوي عندما تلتصق البكتيريا بالأسطح في بيئة مائية وتبدأ في إفراز مادة تشبه الغراء. وفي أنابيب السباكة، يتكون الغشاء الحيوي عادة بين درجتي حرارة الماء 32 درجة مئوية و42 درجة مئوية خاصة إذا كان سطح الأنبوب خشن مما يساعد على التصاق البكتيريا على طول اسطح الأنابيب. وبعد ذلك، تلتصق الميكروبات والبكتيريا معًا بوتيرة متسارعة وتستعمر هناك، لتشكل بنية معقدة منتفخة.

 ان المعالجة التقليدية بالكلور تقضي على العديد من أشكال البكتيريا، لكن تأثيرها على نمو الميكروبات الذي يستعمر على أسطح المواسير ضئيل. كما انه بمجرد إضافة الماء إلى الكلور، يتحول الكلور إلى حمض هيبوكلوريس الذي قد يساعد على تآكل النظام. وذلك يولد حلقة مفرغة من التآكل وقد يخلق تشققات صغيرة على طول سطح الأنبوب، مما يؤدي إلى مزيد من النشاط البكتيري.

عندما يتكون الغشاء الحيوي، توفر أنظمة الأنابيب، التي لا تحتوي على الجدران الملساء كالCPVC ويمكن تآكلها بسهولة بواسطة الكلور، أرضًا خصبة مثالية للبكتيريا مثل الفيلقية Legionella والزائفة الزنجارية Pseudomonas والبكتيريا القولونية مثل Escherichia coli. مما يؤثر على (1) جودة المياه بشكل عام، ولكن الأكثر خطورة، (2) زيادة مخاطر الأمراض المنقولة عن طريق المياه والأمراض التي يمكن أن تنشأ من هذه البكتيريا.

 

التحكم في الأغشية الحيوية هو مفتاح وصول المياه النظيفة

ان تقرير منظمة الصحة العالمية (WHO "الجوانب الصحية للسباكة" ، القسم 3.1.4: نمو الميكروبات في السباكة ، ينص على: تغاير الكائنات الحية الدقيقة، الفيلقية Legionella والزائفة الزنجارية Pseudomonas يعطي معلومات وتفاصيل أكثر لآليات وسلوك النمو الميكروبي التي يحتاجها جميع خبراء السباكة لفهم تلك المخاطر والعمل على ردعها.

تنمو الفيلقية Legionella، وهي واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا للأمراض التي تنقلها المياه، بشكل أفضل في المياه الدافئة (32 درجة  الى 42 درجة مئوية ، كما هو مذكور أعلاه) في الخزانات وأنظمة السباكة. وتنتقل إلى البشر في رذاذ أو بخار الماء عن طريق رؤوس الدش مثلاً. ويمكن أن تتسبب بعدة أمراض كحمى البونتياك التي تشبه الأنفلونزا، او بشكل أشد، مثل مرض الفيالق ، حيث تؤدي العدوى البكتيرية إلى التهاب رئوي. في حين يمكن علاج مرض الرئة هذا بالمضادات الحيوية، إلا أنه في 10-15 ٪ من الحالات، فإنه قد يتسبب بوفاة حامله.

تحدث التهابات الزائفة الزنجارية Pseudomonas عادة في الأشخاص الذين يتلقون العلاج في المستشفيات أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. ويمكن أن تؤدي التهابات الدم والالتهاب الرئوي والالتهابات المرتبطة بها والتي تلي الجراحة إلى مرض ووفاة. ويمكن للأشخاص الأصحاء أيضًا أن يصابوا بأمراض خفيفة مع Pseudomonas aeruginosa بعد ملامسة المياه الملوثة بها. قد تحدث ايضاً التهابات في الأذن، خاصة عند الأطفال، وطفح جلدي بعد التعرض لها في أحواض الاستحمام الساخنة المكلورة أو أحواض السباحة.

هناك خطر آخر ايضاً وهو نمو تعداد الجراثيم القولونية، ومنها بكتيريا E. coli. وهي مكونًا طبيعيًا في أمعاء الإنسان والحيوانات ذات الدم الدافئ، وتصبح هذه البكتيريا من مسببات الأمراض عند العثور عليها في مياه الشرب، مما يشير إلى احتمال تلوث برازي  يمكن أن يتسبب في حدوث أمراض معوية معتدلة أو حادة أوخطيرة للغاية.

وقد وجدت دراسة خاضعة للرقابة أجراها معهد كيوا للدراسات والبحث العالمي  في هولندا، أنه تم نمو عدد أكبر من الفصيلة الفيلقية في أنابيب  PEX والبولي بروبلين PPR  مقارنة بمواد CPVC خلال نفس الفترة الزمنية.

LEGIONALLA CHART

ليس من المستغرب، اعتماد فلوڠارد CPVC لتطبيقات مياه الشرب من قبل Kiwa وNSF وWRAS. احصل على كل التفاصيل من خلال الرسم البياني التوضيحي، كيف يقاوم CPVC نمو البكتيريا أكثر من مواد الأنابيب الأخرى. ستجد فيه المزيد حول: 

  • ما هي الأغشية الحيوية
  • لماذا تعد مقاومة الأغشية الحيوية مهمة في مادة الأنابيب
  • كيف تقاوم CPVC بطبيعتها تشكيل الأغشية الحيوية
  • أداء CPVC المتفوق في مقاومة تشكيل الأغشية الحيوية مقارنة بالبدائل الاخرى
    عرض البيان التوضيحي