<img height="1" width="1" style="display:none" src="https://www.facebook.com/tr?id=917864445612444&amp;ev=PageView&amp;noscript=1">
بواسطة: Antonino Cantone تشغيل Feb 1, 2022 1:00:00 AM
طباعة / حفظ كملف PDF
يشارك

كيفية التحضير للتركيب في درجات الحرارة العالية

أي نوع من الأنابيب هو الأفضل لأعمال السباكة؟

يمثل المناخ في العديد من المناطق حول العالم تهديداً مستمراً وحقيقياً لأنظمة الأنابيب. ففي البلدان التي تسود فيها درجات الحرارة المرتفعة ويطول التعرض لأشعة الشمس القاسية، يمكن أن يصبح تركيب أنابيب السباكة أكثر صعوبة. كما أن ذلك قد يؤدي إلى تحلل وفشل أنظمة السباكة مكتملة التركيب في العمل كما يجب مع مرور الوقت. لذلك حتى أنظمة الأنابيب التي يتم تركيبها بشكلٍ مثالي والمصنوعة من أفضل وأجود المواد المتوفرة في هذه الصناعة يجب أن تراعي ظاهرة التمدّد الحراري الطبيعية في درجات الحرارة المرتفعة.

 الأنابيب البلاستيكية والتعرض للأشعة فوق البنفسجية

 

أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لفشل أنظمة الأنابيب في المناخات الحارة هو الأشعة فوق البنفسجية. حيث تقوم الأشعة فوق البنفسجية بتوليد جذور حرة، وتفاعلات شديدة ومدمرة تؤدي إلى تحلل المواد، والتي تكون الأنابيب البلاستيكية معرضة لها أكثر من غيرها. على سبيل المثال، من المعروف أن أنابيب البولي بروبلين (PPR) تسبب تفاعل الجذور الحرة المذكور، ليس فقط على جدران الأنابيب ولكن من داخل مادة الأنبوب نفسها. والذي يضر بالبنية الجزيئية للمادة، مما يؤدي في النهاية إلى الحاجة لاستبدال النظام بأكمله.

 

يمكن للمواصفات المناسبة للمواد واتباع تدابير خاصة عند مناولة الأنابيب وتخزينها وتركيبها، أن تحد أو حتى تتخلص من خطر الأشعة فوق البنفسجية ودرجات الحرارة العالية في التركيبات الخارجية. وتجعل أنابيب فلوڠارد® CPVC تحقيق ذلك أكثر سهولة.

 

تتميز أنابيب فلوڠارد CPVC بأنها مقاومة للأشعة فوق البنفسجية بشكلٍ طبيعي، حيث أن المادة التي تصنع منها أنابيب ووصلات فلوڠارد مصممة باستخدام تفاعل عالي الشدة مع الأشعة فوق البنفسجية. بمعنى آخر، دون الأشعة فوق البنفسجية، لن يكون لمادة فلوڠارد CPVC وجود. كما تساعد المواد الواقية من الأشعة فوق البنفسجية مثل الكربون الأسود وثاني أكسيد التيتانيوم على الحماية من تأثيرات الأشعة فوق البنفسجية قبل التركيب.

 

يعد ظهور بعض الآثار الظاهرية السطحية على أنابيب فلوڠارد CPVC عند تعرضها لأشعة الشمس، مثل فقدان اللمعان والتغير الطفيف في اللون أمراً شائعاً، إلا أن هذه التغييرات الجمالية لا يكون لها تأثير على أداء النظام وطول عمره الافتراضي. مع ذلك يوصى بتخزين أنابيب ووصلات فلوڠارد CPVC في الداخل، تحت غطاء غير شفاف للحد من حدوث أي تغير في لونها قبل التركيب.

 

ما يحتاج السبّاكون لمعرفته

 

تُستخدم أنابيب ووصلات فلوڠارد CPVC في أنظمة توزيع المياه في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك بعض المناطق الأكثر حرارة مثل إفريقيا وأمريكا الجنوبية والوسطى والهند والشرق الأوسط. بل في الواقع، تساعد درجات الحرارة المرتفعة في تسريع عملية اللحام بالمذيب الإسمنتي، مما يجعل عملية التركيب أسرع.

 

 فيما يلي بعض من أفضل الممارسات التي يستخدمها الخبراء في هذه المناطق للحفاظ على الأداء الأمثل لأنظمة السباكة في المناخات الحارة.

 

حاول وصل اللحامات في مناطق أبرد أو في الظل لضمان عملية تركيب أكثر أماناً ودقة وفعالية.

تأكد من وصل الأنابيب والوصلات بينما يكون المذيب الإسمنتي رطباً. يجف المذيب الإسمنتي بشكلٍ أسرع في مثل هذه المناخات، لذا تأكد من إمكانية تنفيذ عملية التركيب دون تأخير.

في حال جف المذيب الإسمنتي قبل عمل الوصلة، عليك إما قطع الجزء الذي تم وضع المذيب الإسمنتي عليه أو إزالة بقايا المذيب برفق بورق الصنفرة وبدء العملية من جديد.

تذكر أخذ ظاهرة التمدّد الحراري في الحسبان.

قم بتخزين أنابيب فلوڠارد CPVC في الداخل، تحت غطاء غير شفاف لمنع تغير لونها الخارجي.

يمكن أن يتفاوت المذيب الإسمنتي في اللون من منطقة إلى أخرى؛ اتبع دائماً تعليمات التخزين الموضحة على ملصق المذيب الإسمنتي.

 

لمزيد من النصائح والمعلومات حول التركيب في المناخات الحارة، ومراعاة التمدّد الحراري، ومشاهدة تقنيات التركيب هذه قيد التنفيذ، يرجى مشاهدة سلسلة الفيديو الخاصة بالتركيب التي قمنا بإعدادها.