<img height="1" width="1" style="display:none" src="https://www.facebook.com/tr?id=917864445612444&amp;ev=PageView&amp;noscript=1">
بواسطة: Antonino Cantone تشغيل Oct 15, 2021 7:29:42 AM
طباعة / حفظ كملف PDF
يشارك

عوائق التركيب التي قد تغفل عنها

يتطلب تركيب أنظمة توزيع المياه في المنشآت حديثة البناء أو تعديل التركيبات السابقة توفر مواد أنابيب متينة وطريقة تركيب يمكن الاعتماد عليها.


إلا أن الأمر يتطلب في الواقع أكثر من ذلك. حيث قد يتضمن ظهور مخاطر على المدى القصير وأعطال على المدى الطويل وصعوبات بيئية يمكن أن تؤثر على جودة المياه وأداء النظام ككل.


 فيما يلي بعض المشكلات الشائعة والأقل شيوعاً التي يمكن أن تهدد أداء أنابيب السباكة، والجهد الإضافي الذي تبذله فلوڠارد CPVC لضمان الحفاظ على جودة نظام السباكة لسنوات تتجاوز بدائلها.


 التمدّد الحراري


تشكّل ظاهرة التمدّد والانكماش الحراري إحدى التهديدات الأكثر شيوعاً لأداء ومتانة كل أنظمة الأنابيب. في حين أن جميع أنظمة الأنابيب يجب أن تأخذ هذه الظاهرة في الحسبان، لكن كلما زاد طول نظام السباكة، زادت الحاجة إلى بذل جهد أكبر لتجنب الضغط الإضافي الذي قد يؤدي إلى مشاكل التسرّب.


تتمثل إحدى الطرق الشائعة لمنع مثل هذا الضرر في تركيب حلقات تمدّد على شكل حرف "U" تسمح بحركة الأنابيب أثناء التمدّد والانكماش دون التعرّض لضرر. كما تُستخدم وصلات التمدّد في حال عدم وجود مساحة كافية لإنشاء حلقة.


إلى جانب قوتها، تتميز أنابيب فلوڠارد CPVC بالمرونة أيضاً. يعني ذلك أنها تسمح بدرجة من الحركة دون حدوث ضرر. وحيثما تكون حلقات التمدّد ضرورية، يمكن تركيبها بسهولة باستخدام أنابيب فلوڠارد CPVC، مما يطيل العمر الافتراضي للنظام أكثر.


 مادة الأنابيب القديمة


يبقى الزمن دائماً عاملاً مؤثراً. في حالة الأنابيب المعدنية، يشكّل التآكل التنقّري وتسربات الثقوب تهديدات كبيرة لها. أما أنابيب البولي بروبلين (PPR) فتتدهور بمرور الوقت لعدم قدرتها على تحمّل الوجود الطبيعي للكلور في الماء، مما يؤدي إلى تآكل جدران الأنابيب مع مرور الوقت.




بل حتى أنابيب فلوڠارد CPVC تتأثر بمرور الوقت، حيث يمكن ملاحظة تغيّر لونها. مع ذلك، يبقى متوسط عمرها الافتراضي المتوقع غير معروف نسبياً. وقد تم تركيب أنابيب فلوڠارد CPVC بنجاح في تركيبات السباكة على مدى 60 عاماً، ولا تزال بعض أقدم التركيبات تعمل إلى يومنا هذا.


بغض النظر عن طول عمرها الافتراضي، في حال كانت الإصلاحات ضرورية، فإن كل ما يتطلبه الأمر هو إحداث قطع نظيف ومتساوي في المنطقة المتأثرة، شرط إمكانية وضع طبقة جديدة قوية من مادة تلحيم الإسمنت المذيب.


 الطقس الحار


من المهم أخذ التأثيرات الحرارية لبيئتك بعين الاعتبار، ليس فقط في مرحلة التركيب، بل خلال دورة حياة النظام بأكملها.


على سبيل المثال، تعد الأشعة فوق البنفسجية إحدى أكبر التهديدات التي تتعرض لها الأنابيب الخارجية، حيث يمكن أن تتسبب في تشقق وتفتت العديد من المواد المختلفة بمرور الوقت، خاصةً المواد البلاستيكية غير المجهزة ببساطة لامتصاص طاقة الأشعة فوق البنفسجية بأمان.


تم تصميم أنابيب فلوڠارد CPVC باستخدام مستويات عالية من الأشعة فوق البنفسجية وهي مقاومة بشكلٍ طبيعي لهذا التهديد الخارجي الذي يشكّل تحدياً. بل في الواقع، تم تركيب أنابيب فلوڠارد CPVC بنجاح في التركيبات الخارجية في درجات حرارة مرتفعة ومنخفضة للغاية.


 التوافق مع المواد الأخرى


في كثير من الحالات، تكون هناك حاجة لدمج مواد الأنابيب في أنظمة السباكة السابقة المصنوعة من مواد بديلة. وليس من غير المألوف أن يتم دمج أنابيب CPVC في أنظمة السباكة المصنوعة من النحاس أو الفولاذ أثناء عمليات التحديث أو الإصلاحات.


لكن ليست كل أنابيب CPVC متماثلة، تماماً كما أن جميع المواد لها اختلافات طفيفة في طريقة استجابتها لنفس المهمة الميكانيكية. لذلك من المهم دائماً التحقق من التوافق مع المواد الإضافية، بعد اختيارك لمادة الأنابيب الأساسية.


وقد جعلت فلوڠارد CPVC هذه العملية أسهل من خلال توفير برنامج FBC لتوافق النظام الذي يساعد السبّاكين على اختيار مواد إضافية للتركيب تعمل بسلاسة مع أنابيب فلوڠارد CPVC، مما يوفر راحة البال لكل من السبّاكين والعملاء.


اعرف أكثر


تخلص من العوائق وقم بتركيب أنظمة السباكة بنجاح منذ المرة الأولى. لمعرفة المزيد عن تركيب أنابيب فلوڠارد CPVC في الأماكن الضيقة والمناخات الصعبة، بالإضافة إلى نصائح حول الإصلاحات واستخدام المواد الإضافية، شاهد سلسلتنا الجديدة من دروس الفيديو على الويب حول كل ما يتعلق بالتركيب.