<img height="1" width="1" style="display:none" src="https://www.facebook.com/tr?id=917864445612444&amp;ev=PageView&amp;noscript=1">
بواسطة: Matthieu Somers تشغيل Jan 9, 2023 1:00:00 AM
طباعة / حفظ كملف PDF
يشارك

تقييم الأثر البيئي لأنابيب CPVC مقابل PPR

كلنا نرغب في أن تقدّر جهودنا في حماية البيئة.


إلا أن العديد من أهم مساهماتنا تحدث خلف الكواليس وبعيداً عن الأنظار. خذ أنابيب السباكة كمثال.

  • تتطلب بعض أنابيب السباكة كميات محفوفة بالمخاطر من الطاقة لإنتاجها.
  • تضعف أنابيب البولي بروبيلين (PPR) بمرور الوقت، حتى في خطوط المياه الساخنة والباردة العادية.
  • أنابيب فلوڠارد® CPVC البلاستيكية المتينة تحافظ على متانتها وأدائها.
  • بعض أنابيب السباكة البلاستيكية قابلة لإعادة التدوير، إلا أن الكثير منها غير قابلة لإعادة التدوير.

كيف تحدث أنابيب السباكة البلاستيكية فرقاً؟

أنظمة السباكة المصنوعة من مواد غير مستدامة لها تأثير ضار دائم على البيئة. كما أنها في الوقت نفسه تهدر الطاقة، التي تتحمّل أنت تكلفتها الباهظة في النهاية.

دعنا نلقي نظرة على كيفية مقارنة التأثير البيئي لأنابيب فلوڠارد  CPVCمع أنابيب PPR ولماذا يمكن أن يؤدي اختيار مادة الأنابيب المناسبة إلى نتائج صحية مستدامة لك وللكوكب على حدٍّ سواء.

هل أساهم في هدر الطاقة حين أستخدم أنابيب PPR؟

سواءً كانت مياه ساخنة أو باردة، فإن خطوط إمداد المياه هي المكان الذي تستهلك فيه على الأرجح أكبر قدر من الطاقة في منزلك. من استخدام المراحيض والاستحمام إلى سخانات المياه وأنابيب الصرف ووحدات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، تستهلك أنظمة السباكة الكثير من الطاقة.

كما يمكن أن تتطلب بعض مواد السباكة هي الأخرى قدراً كبيراً من الطاقة لإنتاجها، حتى قبل تركيبها.

تحتوي أنابيب CPVC على محتوى بترولي أقل مقارنة بأنابيب PPR. وحاجتها الأقل من الموارد غير المتجددة يجعل تصنيعها أقل استهلاكاً للطاقة، كما هو موضح أدناه:

 

CPVC vs PPR Table-01

يعد نظام السباكة جزءاً أساسياً من عمل منزلك كما يجب. والتحكم في استهلاك الطاقة خلال هذه العملية الأساسية بات أكثر أهمية اليوم من أي وقتٍ مضى.

هل تدوم أنابيب المياه البلاستيكية طويلاً؟

تطورت أنابيب المياه البلاستيكية لتصبح اليوم قوية ومتينة وتدوم طويلاً كما أنها فعالة أكثر في استخدام الطاقة على مدى عقود.

  • تتحلل أنابيب PPR بمرور الوقت بسبب ضعف مقاومتها الطبيعية للكلور وثاني أكسيد الكلور، وهي مواد مضافة شائعة في خطوط إمداد المياه.
  • تتمتع أنابيب فلوڠارد CPVC بمقاومة طبيعية للمياه المكلورة ولا تتعرض جدرانها الداخلية للتآكل بفعل الكلور في أنظمة السباكة.
  • يتم وصل أنابيب PPR باللحام الحراري، مما يخلق نتوءات بداخلها تساعد في تواجد البكتيريا وتقيّد تدفق المياه وتضعف أداء نظام السباكة بشكلٍ عام.
  • يتم تركيب أنابيب فلوڠارد CPVC باستخدام المذيب الإسمنتي الذي لا يخلق نتوءات داخلية ويضمن وصلات قوية ودائمة تشكل أقوى جزء في نظام السباكة.

يساعد اختيار أنابيب السباكة المناسبة على تجنب مشكلات استهلاك الطاقة وضعف الأداء على المدى الطويل.

هل تنتج أنظمة السباكة الخاصة بي تأثيراتٍ ضارة؟

تعتبر بعض اللدائن الحرارية المستخدمة في السباكة شديدة الخطورة في حالة اندلاع حريق منزلي.

تنتج أنابيب PPR على سبيل المثال دخاناً ساماً وقطراتٍ مشتعلة. وبعد احتراقها، تتضرر بشكلٍ لا يمكن إصلاحه مما يتطلب استبدال نظام السباكة بالكامل.

في حين لا تنتج أنابيب فلوڠارد CPVC أي قطرات مشتعلة ولن تتسبب في نشوب وانتشار الحرائق. والدخان الناتج من أنابيب CPVC عند تعرضه للهب لا يكون ساماً أكثر من الدخان الناتج عن احتراق الخشب.

حين يتعلق الأمر بنظام السباكة في منزلك، يجب أن تحظى السلامة والاستدامة بنفس الأهمية.

هل مواد أنظمة السباكة قابلة لإعادة التدوير؟

إن كانت لديك أنابيب فلوڠارد CPVC في نظام السباكة بمنزلك، فربما أنت تستخدم بالفعل مادة مستدامة وقابلة لإعادة التدوير.

أثناء عملية التصنيع، يتم جمع قطع أنابيب CPVC وإعادة استخدامها لصنع المزيد من المنتجات، مما يقلل من الهدر.

كما يمكن سحق أنابيب CPVC إلى كريات وحبيبات وإعادة تدويرها لاستخدامها في صناعة إطارات النوافذ والأرضيات من بين أشياء أخرى.

ماذا عن تأثير أنابيب المياه البلاستيكية على منزلي؟

لمعرفة المزيد عن تأثير مادة الأنابيب على إمدادات المياه في المنزل، وما يجب أن تبحث عنه عند اختيار مادة الأنابيب لمنزلك، حمّل الدليل الإرشادي لاستخدام أنابيب CPVC لأصحاب المنازل.